• Image 1
    مطبعة بولاق
    مطبعة بولاق أو المطبعة الأميرية أول مطبعة رسمية حكومية
    تنشأ على الإطلاق في مصر تقيم أسس صناعة للطباعة
  • Image 1
    اللوحة التذكارية لتأسيس المطبعة
    برزت عليها الأبيات الشعرية باللغة التركية وترجمتها
    إن خديوي مصر الحالي محمد علي، فخر الدين والدولة وصاحب المنح العظيمة
    قد زادت مآثره الجليلة التي لا تعد بإنشاء دار الطباعة العامرة
    وظهرت للجميع بشكلها البهيج البديع وقد قال الشاعر سعيد
    إن دار الطباعة هي مصدر الفن الصحيح
  • Image 1
    إنشاء مطبعة بولاق
    تم البدء في إقامة بناء المطبعة في سنة 1235 هـ/ 1820 م
    ولم يأت شهر ذو الحجة من سنة 1235 هـ وشهر سبتمبر من سنة 1820 م
    إلا وكان البناء قد تم تشييده.
  • Image 1
    اسم المطبعة
    ذكر أول اسم للمطبعة في اللوحة التذكارية لإنشائها دار الطباعة.
    ثم نجد في أول مطبوعاتها، وهو القاموس العربي الإيطالي
    أن اسمها في الجزء العربي من القاموس مطبعة صاحب السعادة
    واسمها في الجزء الإيطالي هو المطبعة الأميرية
  • Image 1
    موقع المطبعة
    شُيدت مطبعة بولاق في أول الأمر في جزء من مساحة الترسانة البحرية
    في الجزء الممتد على ضفة النيل اليمنى من الشمال إلى الجنوب
    إلى الشمال قليلاً من موقعها المعدل ببولاق.

المنصة الرقميه للنشر

تطلق الهيئة أول منصة رقمية لتجميع ونشر الأبحاث والرسائل العلمية والمؤلفات الفقهية لشراح وأساتذة القانون في مصر والوطن العربي لتكون مركز للإشعاع القانوني منهل ومرجع للباحثين والدارسين في مصر وكافة أنحاء الوطن العربي لتكون جامعة للفكر والتراث القانوني العربي وتبادل الخبرات في كافة فروع القانون وذلك تيسيراً على المشتغلين وتواكباً مع العصر الحديث وتفعيلاً لدور وإستخدام التكنولوجيا الحديثة في خدمة القطاع القانوني بما يحقق العدالة الناجزة ونشر الثقافة القانونية مع حفظ كافة حقوق الملكية الفكرية للمؤلفين ..

المزيد

جديد المنصة

الوقائع المصرية

«الوقائع المصرية» هى أول صحيفة رسمية محلية، إذ صدر العدد الأول منها فى 25 جمادى الأول عام 1344هـ الموافق 3 ديسمبر 1828م، ويرجع الفضل فى ذلك إلى محمد على لتكون صدى لما عليه مصر من قوة وحياة، وكانت هذه الصحيفة مدرسة لأدباء الشرق عامة ولمفكرى مصر خاصة، ومنفذاً لأقلامهم ومعرضاً لبحوثهم. ظهرت فكرة الجريدة فى الصحافة المصرية بجهد الحملة الفرنسية، حيث تم إنشاء أول جريدة عرفها الشعب المصرى وهى جريدة «بريد مصر» وصدرت باللغة الفرنسية فى 29 أغسطس سنة 1798 بحجم 4 صفحات وكانت تحتوى على الحوادث اليومية بالإضافة لأنباء دواوينهم وأماكن أحكامهم وحفلات الجيش، ومع جلاء الحملة الفرنسية شهدت مصر تطوراً فى شتى نواحى الحياة واقتضت النهضة الواسعة التى طرأت على حياة مصر فى عهد محمد على وجود الصحافة وإنشاء مطبعة بولاق، كأول مطبعة للحكومة المصرية، ولم تكن للوالى سياسة صحفية واضحة غير أنه كان شغوفاً بالاطلاع عليها ومعرفة ما حملت من آراء وأخبار، لكنه التفت إلى الصحف الغربية فأعجب بها وعرف أنه لكى ينهض بمصر عليه أن يعرف أخبار الدول الأخرى وأصبحت لديه رغبة فى التعرف على أخبار الداخل والخارج، وبالتالى أنشأ محمد على أول جريدة مصرية واعتبرها جريدة الحكومة الرسمية، وأمر بتهيئة الوسائل لنشر هذه الجريدة ورسم لها خطة التوزيع والانتشار على نهج يحقق آماله فيها كما نجح الغرب..... المزيد

العدد الاول من جريدة الوقائع المصريه

الجريدة الرسمية

تصدر الجريدة الرسمية يوم الخميس من كل أسبوع ويجوز في الحالات العاجلة إصدار أعداد غيرعادية بالمواد التي تنشر بها: القوانين. القرارات الجمهورية بقوانين. قرارات رئيس الجمهورية. قرارات رئيس مجلس الوزراء المفوض بها من السيد رئيس الجمهورية. قرارات لجنة شئون الأحزاب السياسية. أحكام المحكمة الدستورية العليا. بيانات منح الأوسمة والنياشين

العدد الاول من الجريدة الرسمية

الوقائع المصرية

تعتبر الوقائع المصرية ملحقاً للجريدة الرسمية وتصدر يومياً ماعدا أيام الجمع والعطلات الرسمية والمواد التي تنشر بها : قرارات رئيس مجلس الوزراء - القرارات الوزارية - قرارات المحافظين - قرارات شهر الأندية وتشكيل مجالس إدارتها - ملخصات تأسيس الجمعيات بجميع أنواعها - - إعلانات الحجوزات والمناقصات والمزايدات وإعلانات المصالح الحكومية وفقد الشيكات - موضوعات أخرى تقتضي القوانين والقرارات ضرورة نشرها..